رسم فندق حشرات Insects Hotel Sketch

فنادق الحشرات تعزز التنوع الحيوي واستدامة الزراعة

تسعي كل دول العالم في الوقت الحالي إلي تعزيز الإستدامة في كل نواحي الحياه وكل المجالات ومنها الزراعة , والإستدامة في الزراعة تعني دعم النظم البيئية والتنوع الحيوي لضمان توفير الامدادت الغذائية بسهولة ويسر ودون الضغط علي الموارد البيئية .
ومن الافكار الجديدة في الزراعة “فنادق الحشرات ” وهي تعني توفير موائل بديلة للحشرات تمكن الحشرات من البيات وخاصة في أشهر الشتاء حتي يعود الربيع فتخرج منها وتمارس نشاطها , وربما تكون كلمة “فندق” مضللة لأن هذا ليس سكنًا قصير الأجل – فبعض الحشرات قد تقضي ما يصل إلى تسعة أشهر في العيش فيها.
الفكرة إنطلقت من ألمانيا ، حيث تدار الغابات بشكل كبير ، مما يترك عددًا قليلاً من مواقع التعشيش المناسبة للنحل والدبابير التي تعشش في الأخشاب وأصبح الإنخفاض في هذه الحشرات واضحًا ، بدلاً من استعادة الموائل ، قدم مشرفو الغابات “فنادق” من الكتل الخشبية المحفورة والأغصان المجوفة ، المصممة لجذب ضيوف من الحشرات , ومع نجاح الفكرة بدأت في التطور وتضمنت الفنادق أماكن إقامة للحشرات الشتوية .
ومن المانيا إنتشرت إلي هولندا وبريطانيا وفرنسا وأماكن أخرى متعددة في أوروبا , ولم تعد مقتصرة علي الغابات بل أصبحت فنادق الحشرات متواجدة بالحدائق العامة والمنتزهات , فضلا عن الحدائق الخاصة والمزارع.
تعود أهمية فنادق الحشرات في أنها توفر ملاذاً للحشرات النافعة ، وخاصة الملقحات ، وتعتبر الحل الحضري لإنخفاض أعداد الحشرات المفيدة في البيئات البشرية بسبب فقدان الموائل والتلوث وإساءة استخدام المبيدات , كما توفر الحشرات العديد من الفوائد للنظام البيئي من خلال التلقيح ودورة المغذيات وأيضًا كمصدر غذاء للطيور, وهي عموما تزيد من التنوع الحيوي للحشرات ومن أعداد الأعداء النافعة وتحد من استخدام المبيدات . 

بناء فندق الحشرات

غالبا ما يتم بناء فنادق الحشرات من مواد البيئة المحلية والتي يمكن إعادة تدويرها مثل الواح الخشب والتي تملء بمواد صديقة للحشرات مثل القش والفلين والخرزان وبعض مخاريط الأشجار مثل الصنوبر وغيرها مما يتوافر في البيئة المحلية التي يقام فيها الفندق .
وتلجأ الحشرات إلي هذه الفنادق لتبيت فيها في فصل الشتاء , حينما تجد حشرات النحل البري والعناكب والخنافس والدبابير النافعة وغيرها نفسها دون موائل أو مكان تعيش به ., وحيث تدخل الحشرات في سبات شتوي خلال فصل الشتاء , وتوفر لها تلك الفنادق إقامة آمنة حيث يمكن أن تبقى دافئة وجافة حتى بدء الربيع , ولكل نوع من الحشرات متطلبات معينة وبيئة ما تعيش فيها , ويمكن تجهيز الفندق وفقا لهذا , وبالتالي يمكن لصاحب المزرعة أو الحديقة تجهيز الفندق لإجتذاب حشرات بعينها يحتاجها في مزرعته ويزيد من أعداها لإستخدامها كعوامل مكافحة حيوية ضد الآفات الضارة , كما يجب أن تصمم هذة الفنادق لجذب النحل المحلي والتي تحتاج ثقوبًا بأقطار محددة (مثلما تفعل الطيور).

How to build an insect hotel

فندق للحشرات بأحد المزارع المستدامة ببريطانيا

حديقة الفندق

والحاقا بالفندق يتم تجهيز حديقة له تزرع فيها أزهارا للفراشات , وموائل للعديد من الحشرات الآخري في الحديقة, فضلا عن جذب الملقحات مثل النحل المحلي ، وتكتسب حدائق الموائل القبول كوسيلة لتقليل أو حتى القضاء على استخدام مبيدات الآفات , وحيث أن مساهمات الأعداء الطبيعية النافعة ، مثل خنافس الطيور ، والذباب ، والدبابير المفترسة والطفيلية ، معروفة جيدًا, تعتبر زراعة النباتات المزهرة الجميلة (حبوب اللقاح وموارد الرحيق) أفضل طريقة لجذب الأعداء الطبيعية والملقحات .
ويجب أن تشمل حدائق الفراشات أيضًا نباتات اليرقات المضيفة لليرقات , وفي كثير من الحدائق والمزارع بأوروبا والتي يديرها بستانيون محترفون يمكنهم توفير فرائس بديلة لتغذية الأعداء الطبيعية خلال الأوقات الصعبة وبالتالي يضمنوا وجود أعدادا كبيرة من الأعداء الطبيعية .
وفي كل الأحوال يجب إقامة فنادق الحشرات بالقرب من مصادر للمياه , ووفرة من النباتات المحلية والحشائش والأعشاب والشجيرات , فضلا عن عمل بعض كومات من القش وأوراق الشجر في بعض زوايا الحديقة وتحت الأشجار .
وتستخدم فنادق الحشرات في العديد من الحدائق العامة والمنتزهات الأوربية كجزء من المناظر الطبيعية في تلك الحدائق وحيث يشترك المهندسون المعماريون وخبراء اللاندسكيب في تصميمها , وتبيع بعض الشركات الآن في البلدان الأوربية فنادق حشرات لحدائق المنازل وزراعات المدن في تلك البلدان وقد صممت أيضا بشكل جمالي .
ومن جهة أخري تواجة فنادق الحشرات بعض الإنتقادات ومنها أن فنادق الحشرات الكبيرة والتي تستخدم المنصات الخشبية شائعة جدًا في مشاريع البستنة الفردية أو المجتمعية , وأحيانا تشمل كائنات أخري غير الحشرات مثل الضفادع والقنافذ , وهي قد تؤثر علي موائل الحشرات الطبيعية التي تتواجد كأعشاش صغيرة منفصلة ، حيث تشكل تلك الكائنات خطرا علي الحشرات بالتطفل عليها أو إصابتها بالأمراض وخاصة الفطرية , وأشار بعض الباحثين أن زيادة عدد مواقع التعشيش الاصطناعي سيئة التصميم ساهمت في زيادة فقدان النحل (الانفرادي) بسبب التطفل.
ويري بعض الخبراء أن الفنادق الصغيرة أفضل وأن يكون هناك وحدات متعددة يضم كل منها نوعًا واحدًا أو الأنواع المتشابهة في ظروف معيشتها وفي الهدف من وجودها , بدلاً من نوع واحد كبير يحاول استضافة حديقة حيوانات بأكملها ، مما يتطلب بيئات متضاربة محتملة, فعلى سبيل المثال ، تتطلب إستضافة الضفادع بيئة رطبة بظل جزئي ، بينما تحتاج فنادق النحل إلى الجفاف وفي الشمس الكاملة وبالتالي وجودهما معا يشكل ضررا بالغا للنحل .

خلية نحل برتقالي فندق بيت حشرات

فندق صغير للحشرات مصنوع من الخشب والخرزان

وأيضا يجب وضع فنادق النحل تحت أشعة الشمس الكاملة ، مواجهًا للجنوب الشرقي أو الجنوب ، على بعد متر واحد على الأقل من الأرض ، مع عدم وجود نبات أمامها يحجب مداخل الأنفاق. يجب أيضًا أن يتم تثبيته بإحكام لمنع الاهتزاز والتمايل بفعل الرياح.
وكذا الإهتمام بصيانة الفندق ونظافته وغالبا هذاهو الجزء الأكثر التغاضي عنه في وجود فندق الحشرات, وأن رعاية فندق الحشرات لا تقل أهمية عن بناءه , وعلى سبيل المثال ، يجب فحص فنادق النحل في نهاية الصيف لإزالة الخلايا الميتة وتنظيفها , ويمنع هذا إنتشار الفطريات ا والعث من التكاثر على النحل الميت أو اليرقات, ويوصي الخبراء بإحضار فندق الحشرات المشغولة إلى منطقة جافة باردة بالحديقة خلال فصل الشتاء لحماية الحشرات التي تعيش بالفندق من الرياح والأمطار, وبدون الصيانة والتنظيف في الوقت المناسب ، قد لا يجتذب فندق الحشرات المشغول سابقًا دفعة جديدة في الموسم المقبل .
وأخيرا يجب تغيير كتل أو أجزاء التعشيش كل عامين لتجنب تراكم الفطريات والعث والطفيليات مع مرور الوقت وحيث أنه قد تتحلل تلك الفنادق بشكل طبيعي بعد عامين أو أكثر لأن المواد المستخدمة غير معالجة.
الخلاصة أن فكرة ” فنادق الحشرات” فكرة جديدة وجيدة تسهم بدرجة كبيرة في زيادة التنوع الحيوي والأعدداء الحيوية بالحدائق والمزارع وتقلص من إستخدام المبيدات في الزراعة , وتستخدم أيضا في المناظر الطبيعية والشكل الجمالي للمنتزهات والحدائق العامة وحدائق المنازل , وقد تواجه ببعض الانتقادات خاصة مع الفنادق الكبيرة متعددة الإستضافة , ويمكن التغلب علي هذه الإنتقادات ببعض التدابير الخاصة كإقامة فنادق صغيرة , وتعريضها للشمس , وتنظيفها دوريا الخ .

المراجع / المصادر

مصادر عربية :
– فتحي اسماعيل حوقة & خالد غانم : الزراعة العضوية (التاريخ – التقنات – فرص المستقبل)

مصادر أجنبية :
– Insect Hotels: A Refuge or a Fad?
SEPTEMBER 18, 2017
. https://entomologistlounge.wordpress.com/2017/09/18/insect-hotels-a-refuge-or-a-fad/

– How you can invite more insects into your garden

18 October 2018
https://www.environment.sa.gov.au/goodliving/posts/2018/10/insect-hotels

– How to make an insect hotel
Khanyi mlaba May 3,2019
https://www.gardenandhome.co.za/gardening/how-to-make-an-insect-hotel/

أستاذ الزراعة الاورجانك ورئيس قسم البيئة والزراعة الحيوية-كلية الزراعة- جامعة الأزهر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments