نصائح لنجاح الإستثمار فى زراعة الجوجوبا

المقدمة

الجُوجوبا أو الهُوهوبا هى شُجيْرة مُستديمة الخُضرَة يتراوح إرتفاعها من 1 إلى 5 متر ذات أوراق جِلدية بيضاوية سميكَة ذات لَوْن أخضَر رمادِي. الجُوجوبا شُجيرة وحِيدة الجنس حيثُ يُوجَد منها شُجيرَات مذكرَة شُجيرات مُؤنثَة والتلقِيح بها خلْطي والشُجيرَات المُذكرة هى مصدر لحبوب اللقاح اللازمة لتلقيح وإخْصاب أزهَار الشُجيرَات المؤنثة وتكوِين الثمار التى تحتوى بداخلها على البذور. الثمرة كبسُولَة إسطوانية ملْسَاء تحتوى على بذُور لَوْنها يتدرّج من البُنى إلى الأَسوَد يتمّ عصرَها للحُصول على شمع سائل يُسمَي زيت الجوجوبا نسبَتُه تتراوح من 40 إلى 50 % من الوزن الجاف للبذرة على حسَب جَوْدَة السُلالَة المُنزَرِعَة. وقَد أثْبتَت شُجَيرة الجُوجُوبا نجَاح كَبير في مناطِق مَختلِفَة من العالم مثل جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية وشمال المكسيك ودِوَل أمريكا اللاتينية وجنوب أفريقيا وبعض الدول الإفريقية وأُسْتُراليا وإسرائيل وغيرها. حالياً هناك خطواتٍ جادّة للإستثمار فى زراعَة الجُوجوبا بمِصر ومن المُتوَقِع تطَور المِساحَات المُنزَرعَة فى مِصر خلال السنوات القادمة وسوف نستعْرِض فى هذا المقال المميزات والمُعوِقات التى قد تُواجه الإستثمار فى زراعة الجُوجوبا والنصائح الفنية اللازمة لمساعدة المُستثمرين فى هذا المجال

(1) شُجيرات الجُوجوبا المُذكرة

(2) شُجيرات الجُوجوبا المُؤنثة

ماهى مُمَيزات التوسُّع فى زراعة الجُوجوبا ؟

  • القيمة الإقتصادية للجُوجوبا مُتعددّة حيث تلعب دوراً هاماً فى تثبيت الكُثبان الرملية وحماية الأراضى من التصحُّر ويُمكِن زراعَتِها بهدف تشجير الشوارع.
  • تُتيح فرصة عمل للشباب والفتيات في عمليات جمع الثمار ممّا يُساهِم فى رفع مُستَوي الحياة المَعِيشية لهُم ولأُسرِهم وخاصة أنّ جَمْع الثمار لا يحتاج إلى خِبرات.
  • إستثمار آمِن نظراً لعدم وجُود موسِمية الدخل السنوى كما فى المحاصيل الأُخرَى لأنّ ثمارها جافة يُمكِن تخزينها لسنوات وعصرها وتصنيعها علي مدار العام .
  • تُساهِم فى زيادة الرُقعة الزراعية مع ثبات المصادر المائية يتطلّب التوسُع فى زراعة الجُوجُوبا نظراً لتأقلُمِها مع طبيعة الأراضى الصحراوية والظرُوف البئيئة ومحدودية إحتياجاتها المائية وارتفاع العائد الإقتصادى

(3)ثمار الجُوجوبا

  • تُعدّ مِصر من أقل دِوَل العالم تكلفة لإنتاج الجُوجوبا وذلك لإنخفاض تكلفة العَمالة وتكاليف إنشاء المزرعة مما يُتِيح فُرص التصْدير مِن خِلال تصنِيع مُنتجات تَعتمد على زيت الجُوجوبا وقادِرة على المُنافسة العالمية.
  • تتميز الجُوجوبا بإمكانية زِراعتها على مياه الصرف الصحى المُعالجة دُونَ التأثير على جوْدة الزيت ممّا يُؤَدّى إلى الإستفادة بمياه الصرف الصحى بطريقة إقتصادية وفى نفس الوقت حماية البيئة وزيادة الرُقعَة الخضْراء وجَنْى عائد نقدّى جيد.
  • تُساهِم فى ترشِيد إستهلاك الماء نظراً لإحتياجاتها المائية المُنخفضة ونجاحها تحت ظُروف الرى بالمياه ذات المِلوحة المُرتفعة وتُعَد من أقل المحاصيل إحتياجاً للتسميد.
  • زيت الجُوجوبا أحد أفْضل البدائل النباتية فى الصناعة والبيتروكيماويات ولذا أصبح نشر زراعة الجوجوبا من الأهداف الإستراتيجية للتوَسُع فى زراعة وتعمير الصحارى المصرية.
  • التوسُع فى زراعة الجُوجوبا مع إرتفاع القيمة المُضَافة لها من خلال إنتاج خامات للتصدير أو الصناعات المحلية يجعل مِصر من أوائل الدِّول التى تتحكم فى سُوق الجُوجوبا.
  • سِهُولَة ورُخْص استخلاص الزيت عن طريق ماكينة استخلاص الزيوت النباتية التقليدية.
  • وجود تزايُد فى الطلب العالمى علي زيت الجوجوبا سنوياً ويُوجِه 90% من الإنتاج العالمي إلى صناعَة مُستحْضرات التجميل ولا يستطيع الإنتاج العالمى تغطية الفجْوَة في الطلب وخاصة في المجالات الأُخرَى مما يُبشِّر بأن السُوق مازالت مفْتُوحَة بدرجَة كبيرة لإستقبال المزيد من المنتج من بذور الجوجوبا.
  • هُناك إتجاه عالمى للإعتماد على زيت الجوجوبا كوقُود نظيف وفعّال لتشغيل المُحرِكات ولكن هذا يتطلب كميات كبيرة من البُذور ولذا من المُتوقع أن يكُون للتوسُع فى زراعة مساحات كبيرة مردُود جيّد فى هذا الشأن.
  • يتميز زيت الجوجوبا بأنّه سائل ذهبي فاتح يتحمل درجات الحرارة المُرتفعة، وله درجة حفظ عالية نظراً لوجود مواد طبيعية مُضادة للأكسدة وله درجة ثبات عالية, قليل التطايُر.
  • زيت الجوجوبا سهل الإمتصاص يُستخْدم للعناية بالشعر والبشرة ومُفيد للأشخاض الذين يُعانُون من حساسية الجلد ويُستخدم فى صناعة مستحضرات التجميل الطبيعية صديقة البيئة بديلاً للمُنتجات الصناعية.
  • الزيت يَدخُل فى صناعة مُبيدات مُكافحة الأمراض والأفات التى تُصِيب الحاصِلات الزراعية مما يُقلِلّ من الاعتماد علي المبيدات الكيميائية التي تُسبِب أضرار للإنسان والحيوانات والبيئة بشكل عام.
  • يُستَخدَم كَسب الزيت كمصدر غذائي للحيوان، وكسِماد نظرًا لإحتوائه على نسبة عالية من النيتروجين.
  • الجُوجوبا محصول ذُو رِبحية عالية على المدى البعيد له قُدرَة عالية على تحمُل التغيرَات المُناخيِة السيئة والإجهاد المائى والحرارى والملحى وينمُو في الأراضى الهامشية ولا يتأثر بالأمراض أو الآفات الخطيرة.
  • زراعة الجُوجوبا تُساهِم فى إستغلال مساحات الأراضى التى يصْعُب الاستفاده منها فى زراعة المحاصيل الأُخْرى بسبب قلة كميات المياه وانخفاض جوْدَتِها ولا تحتاج إلى مُعدّات زراعية خاصة.
  • التوَسُع فى زراعة الجوجوبا يتطلب توفير عدد كبير من الشتلات التى يتم إكثارها بالمشاتل وهذا يُعد فرصة جيدة لشباب الخريجين للإستثمار فى مشاريع مشاتل الجوجوبا.

ماهى المُعَوقات التى تُواجه زراعة الجُوجوبا ؟

  • محصول الجُوجوبا مازال قليل الإنتشار فى مِصر وعدم توفُر قدر كافى من الأمُور الفنية الخاصة بالزراعة والرعاية البُستانية.
  • عدم وجُود أصْناف جُوجوبا مَعرُوفة ومُسَماه ومُحددة الصفات وذلك  بسبب إنتشار الإكثار بالبذور الذى يُعطِى نباتات مُتباينة فى صِفاتها الخَضرية وفى كمية المحْصُول ونسبة وجودة الزيت.

(4) بذور الجوجوبا

  • تذبْذُب أسعار تسويق البِذور والزيت بسبب عدم كفاية المساحات المُنزَرِعَة من الجُوجوبا لقيام كيانات صناعية على ناتِج هذه المساحات.
  • فى إطار حرص الدولة والجهات البحثية على الإنتخاب والإكثار الخضرى بالعُقلة الساقية لسُلالات الجُوجوبا العالية الإنتاج فقَد تمكَّن الباحِثين من مركز بحوث الصحراء ومعهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية من إنتخاب بعض السلالات الجيدة التى تحتوى بذُورها على نسبة زيت تتعدى 50% من الوزن الجاف .
  • انتخاب العديد من سُلالات الجُوجوبا ذات المواصفات الإنتاجية المُتميزة من خلال مشرُوع “تطوير زراعة وإنتاج الجوجوبا لمُقاومة تصحُّر الأراضي بسيناء” في محطة بحُوث المَغارَة بِوَسط سيناء التابعة لمركز بحوث الصحراء وسوف يُستفاد من هذه السلالات لإنتاج الشتلات اللازمة للتوسُع في زراعة الجوجوبا خلال السنوات القادمة إن شاء الله.

ماهى النصائح والتوْصِيات الفنية التى يجب أخْذها فى الإعتبار لنجاح الإستثمار فى زراعة الجوجوبا؟

لنجاح مشروع إستثمارك فى مجال زراعة الجوجوبا أنْصَحك بالأتى:

  • احصل على المعلومات الكافية عن الظروف المناخية فى المنطقة المُراد زراعتها واعلم أنّ الجُوجوبا تنمُو فى مدى واسِع من درجات الحرارة دُون التأثير على كمية المحصول.
  • قُم بتحليل التُربة وماء الرى للوقُوف على صلاحِيتهم لنمُوّ وإثمار الجُوجوبا بشكل جيد ولاتُزرع الجُوجوبا فى الأراضى الطينية الثقلية القوام ذات مُستَوى الماء الأرضى المُرتَفِع والأراضى السيئة الصرف لأنها سوف تُؤدّى إلى بُطء النمُو وقلة الإنتاج.

التزم بالزراعة على المسافات التى تُحقِق أكبر إستفادة من وحدة المساحة وبما يضْمن الحفاظ على كمية المحصُول وجودة الثمار

(5) استخدام الرى بالتنقيط فى مزارع الجوجوبا

  • إحرص على استخدام شتلات جُوجوبا مُؤنثة ناتجة عن طريق الإكثار الخضرى بالعقل الساقية والتى يكُون مصدرها أشجار أُمهات مُثمِرة مُنتَخبة ذات مُواصفات إنتاجية عالية من حيث المحْصُول ونسبة وجودة الزيت.
  • يجب زراعة نسبة من الشُجيرات المُذكرة التى تُنتِج حُبوب اللقاح اللازمة للأزهار المؤنثة وهذه الملقحات تُزرع بنسبة 10% ( 10 شجيرات مُذكرة لكل 100 شجيرة مُؤنثة) إستخدم نظام الرى بالتنقيط لتعظِيم كفاءة استخدام الماء وتأكَّد من حُصول الشُجيرات على إحتياجاتها المائية خلال مراحِل نمُوَّها المُختلفة لضمان الحصول على إنتاج جيّد.
  • لا تُهمِل فى إمداد الشُجيرات باحتياجاتها من العناصِر الغذائية اللازمة للنُمو والإثمار الجيد وتجنُب أخطاء بعض مُزارعى الجُوجوبا الذين يتركُون الشُجيرات بدون تسميد إستناداً على أنها تتحمل الظُروف القاسية والأراضى الهامشية المُهملة.
  • أضف الأسمدة الكيماوية للتربة مع ماء الرى ولا تستخدمها رشّاً على المجمُوع الخُضرى لأن الأوراق شمعية سميكة ولا تسْمح بنفاذ محلُول الرش إلى داخلها.
  • إجعل الأسمدة العُضوية ضمن بنُود الخدمة الشِتوية حيثُ تتميز بأنها بطيئة الذوبان والتحلُل وتستطيع الشُجيرات الإستفادة منها لفترات طويلة دُون أن تُغْسَل مع محلُول التُربة كما أنها تُحسّن خَواص التربة وتُزيد من قُدرتها على الإحتفاظ بالماء بالإضافة إلى دَورها الفعَّال فى إثراء التربة بالكائنات الحية الدقيقة.
  • يجب إجراء التقليم بالطريقة الجيّدة التى تُؤدى إلى تحسين النمو والإنتاج ووصول الضوء وأشعة الشمس إلى قلب الشُجيرات وتسهيل عملية جمع الثمار.

قُم بتحمِيل الجُوجوبا مع محاصيل الفاكهة الأُخرى مثل النخيل وخاصة أن الجُوجوبا شُجيرات صغيرة الحجم مُتهدِلة النمُو ولن تعُوق نِمُو أشجار النخيل وهذا سيٌزِيد من العائد الإقتصادى

(6) تحميل شجيرات الجوجوبا مع نخيل البلح

تُخَلِص من الحشائش بمُجرَد ظُهورها لأنها تُنافِس الشُجيرات فى الحُصول على الماء والغذاء وتُساعِد فى نشر الإصابة بالأمراض والآفات. وفى نفس الوقت كُن يقِظاً وإتخذ قرارَك فى التوقيت المُناسب لعلاج أى إصابات بمُجرد ظُهورها.

  • يُفضّل زراعَة الجُوجوبا على مصاطِب مُرتفِعة عن سطح التربة للتخفيف من أضرار المِلُوحَة المُرتفعة وتحسِين نمُو وإنتشار الجُذور وكذلك المُساعدة على سُقوط البذور أسفل المَصطبة مما يُسهل تجميع البذوربعيداً عن مُحيط نمُو الشُجيرة.
  • تأكَد من تمام نُضْج البذور قبل حصادِها وأعلم أنّ الجمع المبكر يُؤدى إلى خفض مُحتوى الثمار من الزيت وبصفة عامة بذور الجُوجوبا غير قابلة للتلف لذلك هُناك ما يكفى من الوقت بين نُضج البذُور حتى تسقُط للسماح بجمْع المحصُول كاملاً حيثُ أن البذور على نفس الشجرة لا تنضُج في توقيت واحد كما أنها لا تسقُط على الأرض مرة واحدة.
  • إختار الطريقة المناسبة لجمْع الثمار على حسب ظُروف مَزرَعتك مع ضرورة جمع المحصول بمجرد نُضْجه وسُقوطه على الأرض لأن وجوْدة فترة طويلة على الأرض وخاصة فى المناطق المُجاورة للنقاطات والمُعرَّضة لمياه الرى لتفادِى إنبات البذور أو تلفها نتيجة تعرُضها للرِطوبة.
  • ضع شبك أسفل الأشجار لالتقاط البذور الناضجة قبل أن تسقط علي الأرض لضمان خُلُوهِا من الشوائب وفى حالة سُقوطها على الأرض قُم بالتخلص من الشوائب والمُخلفات العالِقة بها.
  • جفف البذور جيداً بعد الحصاد وقبل تخزِينها حيث تحْتوى البذور الناضجة على حوالى 12% رطوبة ويجب أن تُجفَف أو تُترك لفترة حتى تصِل نسبة الرطوبة بها إلى 2-3% قبل تخزينها أو إستخدامها لإستخراج الزيت. ويُمكِن تخزين البذور فى أماكن جافة جيدة التهوية لفترات طويلة دُون حدُوث أى مشاكل حيث أن الزيت لا يتأكسد فى البذور بمرُور الوقت ولايفقِد خواصة الطبيعية والكيماوية

ونصيحتى لكم فى نهاية هذا المقال بالتخطيط الجيد قبل البدء فى تنفيذ المشروع مع إتباع المُمارسات الزراعية الجيدة والتى تُساهم فى إنتشار زراعة الجوجوبا كأحد المحاصيل الهامة التى تمِد العالم بمصدر زيت جديد طبيعى ومُتجدد تقُوم عليه العديد من الصناعات المُفيدة للبشرية.

شكل رقم (1) ثمار الجوجوبا

شكل رقم (2) شجيرات الجوجوبا

المراجع / المصادر

1- Jameel, R. Al‑Obaidi, Mohammed Farouq Halabi, Nasser S. AlKhalifah, Shanavaskhan Asanar, Abdulrahman A. Al‑Soqeer and M. F. Attia (2017). A review on plant importance, biotechnological aspects, and cultivation challenges of jojoba plant. Biological Research, 50:25. DOI 10.1186/s40659-017-0131-x
2- Raman Bala (2021). Jojoba – The Gold of Desert. Intech Open Department of Environmental Science, Maharshi Dayanand University, Rohtak, India. Email of Author:: [email protected]
3- https://hasad-mag.com/

 

4- صابر محمود محمد بكير وأخرون (2017). الجوجوبا وتنمية الصحراء بين الحاضر والمستقبل. مشروع زراعة وإنتاج الجوجوبا لمقاومة تصحر الأراضى بسيناء. نشرة فنية عدد الصفحات 68.
5- سناء إبراهيم لاظ – عبدالعزيز أبوالخشب – محمد عبدالشكور (2012). زراعة وإنتاج الهوهوبا (الجوجوبا) الذهب الأخضر. نشرة فنية رقم (1) لسنة 2012 صادرة عن الإدارة العامة للثقافة الزراعية.

 أستاذ دكتور بقسم الفاكهة كلية الزراعة جامعة القاهرة

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments